Top

كل ما تحتاجين معرفته عن تحضيرات وتجهيز لحفل الزفاف

كل ما تحتاجين معرفته عن تحضيرات وتجهيز لحفل الزفاف

الاعداد الجيد لكل تفاصيلها الكبيرة والصغيرة ، ولكي نساعدك على ان تكون ليلتك هي أفضل الليالي وتصبح بحق ليلة العمر.

كيف تختاري فستان حفلة الزفاف ؟
أنه ثوب الأحلام ، ثوب اليوم الواحد وثوب العمر الذي سيدخلك إلى آفاق مستقبل جديد برفقة شريك العمر. كل الأنظار شاخصة على العروس تراقب خطواتها الهادئة تدخل قاعة الاحتفال، طلة رشيقة، وفستان أبيض يتلألأ جمالاً تحت أضواء القاعة ، وعروس تشرق بابتسامة عذبة.

يمكن لك أن تختاري ثوب زفافك من المحلات المتخصصة ببيعه وداخل المخازن في الأقسام الكبرى التي تعرض أثواباً لأشهر المصممين المحليين أو العالميين.

حيث يتولى المسؤولون في هذه المحلات تعديل الثوب كطول الثوب ويأمنون أيضاً ملحقات الثوب كالطرحة والقفازات وحتى الحذاء ، فتوفر عليك تفتيش طويل وتساعدك في تقرير حلة زفافك.

الطرحة:

 


أما بالنسبة للطرحة فهي من العناصر المكملة لفستان العروس فهي تضفي عليك لمسة من البراءة والفرح إلى جانب فستانك. ولا فرق إذا كان حفل الزفاف في الصيف أو الشتاء ، فمعظم الأقمشة من الحرير الذي يعتبر سيد الأقمشة في كل المواسم.

كما الفستان، وباقة الورد التي ستحملينها بين يديك والحذاء، تلعب الطرحة دورا أساسيا في تكملة إطلالة العروس. فسواء كانت حالمة في فستان رومانسي يستحضر شهرزاد، أو عملية تفضل فستانا بسيطا فإن الطرحة دائما لها مفعول السحر في إضفاء لمسة إبهار على أي عروس، لذلك من الضروري اختيار المناسب منها لشخصيتك وأسلوبك، واسلوب فستانك طبعا على ان تتذكري أنها اكسسوار مكمل للفستان وليس العكس، بمعنى انها يجب أن تبرز جماله ورقته أو فخامته، لا ان تسرق الأضواء منه، إلا إذا كانت النية فعلا كذلك. لاختيار الطرحة الموفقة، يجب مراعاة ان تكون أنيقة ومبتكرة من دون مبالغة في التصميم والتطريزات.
ولأن ثوبك محط أنظار الجميع ، فالتركيز على اختياره مهم فممكن أن تقومي بشرائه أو خياطته أو استئجاره. وكلها تساؤلات ترتبط في الواقع بالاعتبارات المادية أو بجملة اعتبارات شخصية أخرى.

 

اختيار الحذاء المناسب:

 


اختيار الحذاء المناسب بالنسبة للعروس هو من الأمور المهمة و التي قد تأخذ وقتا أطول مما نتصور. الحذاء هو اللمسة المكملة لفستان الزفاف ويعبر عن أسلوب العروس وذوقها في الاختيار لذلك فهو يستحق القليل من العناء لاختيار أفضل ما يمكن.

قد ترغب العروس بشراء أحذية تكون مريحة نوعا ما ولكن الأهم في هذه المناسبة هو اختيار حذاء يناسب حفلة الزفاف ويفضل أن يكون ذو كعب عالي حتى ولو شيء بسيط لأن الكعب العالي سيعطيك الشكل والارتفاع المناسب لحفل الزفاف.

تصاميم وأشكال الأحذية كثيرة و متنوعة لذا يجب قضاء وقت كافي لمشاهدة المعروضات المختلفة قبل اتخاذ قرار الشراء.

 

الدخول الى قاعة الحفل:

إنّ تجربة دخولك لقاعة الحفل في يوم عرسك و يوم حفل الخطوبة أو أية حفلة أنت نجمتها مشابه لدخول أحد المشاهير الى قاعة الإحتفالات و مشيه على البساط الأحمر ومن حوله كلّ العيون عليك تراقب وتنظر، والشفاه تبتسم… تخيلي أضوية الكاميرات تضيء من كل ناحية، عدسات كاميرات الفيديو تسجل هذا الحدث التاريخي، و الإضائة أصبحت موجهة على نجمة الليلة التي التقى مئات الحضور للتهنئة والمشاركة في الفرحة .
لذا لابد من معرفة كل ما يساعدك لتدوم نضارة وجهك وتألق بشرتك لمدة لا تقل عن عشرة ساعات، ولا تنسي انه سينعكس هذا الجمال على الصور الفوتوغرافية التي ستبقى الى الأبد تمام كالإنطباع الجميل الذي ستتركيه على الحضور… إن عملية التخطيط والتنسيق لإتمام هذا الموضوع سيكون موضوع هام بالنسبة لك وقد تتوتري بعض الشىء خلال التخطيط له.

الزفةّ : 


عليك اختيار زفة مناسبة لموقع الحفل وسيساعدك بذلك الشركة المسؤولة بأفكار الزفات حول العالم.

الكوشة:

 


تتمنى كل عروس أن تختار أجمل وأفضل كوشة يمكنها الحصول عليها و لكن عملية الاختيار أحيانا تكون صعبة مع كثرة التصاميم واختلاف الأذواق. من خبرتنا في مجال كوش الأفراح ننصح كل عروس بأن تعمل الآتي :


1- تجهيز قائمة بأسماء محلات الزهور التي لديها خدمة تنفيذ كوش الأفراح و يمكن الاستعانة بدليل الهاتف وسؤال الأصدقاء والأقارب عن المحلات التي تعاملوا معها في السابق. يجب التعامل مع المحلات المتخصصة فقط وذلك لضمان أفضل النتائج عند التنفيذ حيث نلاحظ أحيانا أن بعض المحلات غير المتخصصة في المجال تحاول إقناع العميل بإمكانية تنفيذ العمل و هي في الواقع تقوم بتنفيذ العمل عن طريق أحد محلات الزهور لذا يجب التعامل مع محلات الزهور مباشرة وإلغاء الوسيط إلا في حالة المحلات أو المؤسسات المتخصصة في تنظيم و تنسيق الحفلات. يفضل أن تكون القائمة بحدود عشرة محلات على الأقل.

2- يجب تحديد الميزانية التي تنوي العروس إنفاقها على الكوشة قبل البدء في أي شيء. قد لا تعرف العروس إن كانت الميزانية مناسبة أم لا لعدم خبرتها بأسعار الكوش و لكن من المهم تحديد الميزانية و لو تقريبيا من البداية.

3- تقوم العروس بالاتصال بالمحلات التي بالقائمة و تحدد موعد مناسب للزيارة لمشاهدة الكتالوجات و الإطلاع على الأسعار. الزيارات المفاجئة للمحلات قد لا تكون في مصلحة العروس من ناحية عدم توفير الوقت والانتباه الكافي لها.

4- تختلف محلات الزهور بإمكانياتها و تصاميم الكوش المتوفرة لديها و كذلك في أسعارها. يفضل أن تزور العروس كل المحلات قبل الاتفاق النهائي مع أي محل لأخذ فكرة كاملة ولمقارنة المحلات للحصول على أفضل النتائج.

5- عند اختيار تصميم الكوشة ينصح أن تكون الزهور هي العنصر الأساسي في التصميم. الكثير من التصاميم القديمة لكوش الأفراح تعتمد على مبدأ تزيين الصالة التي يقام بها الحفل و هذا جيد و لكن من عيوبه أن الصور الخاصة بالعروس لا تظهر بها الكوشة جيدا و قد تكون خلفية العروس خالية تماما من الزهور مما يفقد الكوشة هدفها الرئيسي و هو توفير خلفية جميلة و رومانسية للعروس.

6- يجب أن تتذكر العروس أن أهم ما في الحفل هي العروس نفسها و الكوشة يجب أن تصمم حولها و ليس العكس بمعنى أن الكوشة تضيف خلفية جميلة للعروس وليس للصالة. الإضافات مثل تزيين الدرج و المداخل تزيد من فخامة الحفل و تضفي جو من الضيافة والكرم لذا يفضل الاهتمام بها إن أمكن ولو بباقات صغيرة.

7- يؤخذ بعين الاعتبار موضوع هام جدا و هو سلامة العروس لذا يجب التأكد من أن المواد المستخدمة في تصميم الديكورات خفيفة الوزن وتثبت بطريقة جيدة يجب أيضا ترك مسافة كافية في الجزء الأمامي للمنصة لمرور العروس والضيوف بدون أن يعترض طريقهم أي من أجزاء الكوشة. و عند استعمال الشموع يجب أن تكون بعيدة عن الأقمشة و يجب استخدام شمعدانات منسابة لتفادي سقوط الشمع على المنصة. إذا كانت هناك أي توصيلات كهربائية لكشافات أو أجهزة بخار فيجب التأكد من توصيلها بشكل جيد و التأكد أيضا من إبعادها عن الأقمشة أو الموكيت.

8- يوجد عادة مشرفين أو مشرفات في صالة الحفل ويمكن الاستعانة بهم لتفقد هذه الأشياء قبل بدء الحفل أو يمكن أن توكل هذه المهمة لأحد أفراد العائلة و لا يجب إهمالها فتفقد هذه الأشياء يستغرق بضع دقائق ولكنه يمنع حدوث مشاكل قد تعطل الحفل لا سمح الله .

9- عند الاتفاق على التفاصيل تأكدي من كتابة جميع التفاصيل في العقد أو الفاتورة مع كتابة الضمان إن وجد. راجعي الفاتورة قبل الدفع واحتفظي بنسخة من الفاتورة أو العقد ليوم الزفاف.

 

الزهور:


الزهور من أهم الأشياء اللازم تواجدها في أي حفل زفاف، فهي ابتسامة حفل الزفاف فالورود تضفي جواً من الفرح والرومانسية للمكان وتعطي شعوراً بالراحة للعروسين.وكل الورود جميلة، ولكن لا بد من تنسيق أشكالها وألوانها .فهي المرآة العاكسة لشخصية ولنفسية العروس تحاكي لون ثوبك وألوان الحفلة .

فالزهور بالإضافة إلى كونها مهمة في يد العروس ممكن أن تكون كذلك كنوع من الديكور حول مكان جلوس العروسين أو في مدخل قاعة الاحتفال، كما أن الاحتفالات التي تقام حول أحواض السباحة ممكن استغلالها لتزيينها بألوان وأنواع مختلفة من الزهور لتعطي رونقاً ولمسة جميلة. والأفضل إيلاء هذه المهمة إلى خبير في تزين الأزهار يثق بعمله وبمقدرته.

يجب العمل على توقيع اتفاقية ” الورود” مع المنسق بعد تحديد تاريخ الزفاف والاطلاع على صور ترتيبات للأزهار الخاصة بالمنسق الذي يقع الاختيار عليه .

أما أنواع الزهـور فهـي كثيـرة والألـوان المطلوبة عديدة فهناك الورد الجوري الأحمر (Red Rose) الذي يعبر عن مـدى حبك لشريكك ، الجاردينيا (Gardenia) الذي يعبـر عـن الفـرح ، الأوركيـدا (Orchid) الذي يعبـر عـن الجمـال ، الزنبـق الأبيـض (White Lily) الذي يعبر عـن النقاء، والقرنفـل(Carnation) الذي يعبر عن التميز ، والبنفسج الأزرق (Blue Violet) الذي يعبر عـن الاستمرارية، وزنبـق الـوادي (Lily of the Valley) الذي يعبـر عن السعـادة، و التيوليب (Tulip) الذي يعبر عن العاشق المثالي …

لكن يبقى عليك أن تختار المكان الذي يزودك بباقات مدهشة بذوق رفيع وسعر جيد، ولا تنسي أن العروس هي التي يمكن أن تكون الآمر الناهي في هذا الموضوع.

 

قالب الزفاف:

 


يتفنن اليوم مصممو قالب الزفاف في صنعها فيبدعون في وضعهم عليها للمسات الغريبة الخارجة عن نطاق المألوف أحياناً ، فهاك الوريقات السكرية تتدلى بخجل العروس على جوانب القوالب المرتفعة وكأنها تهمس للورد المتلونة أحلى الكلام وأكثره حلاوة ، وورد تحاكي الورود على فستان العروس أو على تاجها وطرحتها.

يجب عليك أن تحدد تصاميم القالب وألوانه وأن تناقشه مع صانعها وما في داخلها من حشوة لذيذة والتزيينات التي سترسمها أنامله عليها.
القالب في نظر مصممها مرآة عاكسة لنفسيتك و نفسية شريكك، وأكثر ما يطلبه العرسان هو تصميماً بارزاً قوياً يلفت الأنظار جميعها في الحفل.

 

الشبكة:

يبدأ الخطيبان عادة البحث عن الخواتم قبل عقد الخطوبة لاختيار الملائم منها لهذا الحدث السعيد ويتحول هذا البحث في بعض الأحيان إلى حالة تشبه حالة من يفتش عن ابرة في كومة من القش. لذا نقدم للخاطبين هذه النصائح التي تساعد على اختيار الخاتم….

تثقيف النفس.. قبل زيارة محلات المجوهرات عليكما تعلم فن الكلام بلغة التجار ومعرفة الفرق بين مختلف أنواع المجوهرات والأحجار الكريمة.

ضبط النفس.. انتبهي إلى أسلوبكِ في انتقاء الثياب وفي العيش فهذا ضروري جدا لمعرفة ما يناسبها من ذهب أم فضة أم ألماس.

تنظيم الميزانية..وتحديدها والتزامها يساعد المرء على اختيار طلبه من النوعية الجيدة والمناسبة لميزانيته بدلا من شراء حجر براق لا معنى له.

عدم التسرع.. تحديد نوع الخطوبة عامل مهم في هذا الشأن لأخذ الوقت الكافي للتبضع والتنبه إلى أن تجهيز الخواتم بعد التوصية عليها يحتاج إلى عدة أسابيع.

الثقة بالبائع.. الذهاب إلى بائع يعرفه الأصدقاء أو لديه صيت ذائع في المنطقة.

البدء بطريقة ذكية.. تحديد الاهداف لجهة نوعية المجوهرات وشكلها ولونها وبريقها وطبعا مع توفير الاموال اللازمة.

شراء قطع ألماس.. يجب على المرء أن لا تبهره طريقة عرض المجوهرات وزينتها التي تشكل في كثير من الأحيان 90% من القيمة الحقيقية. لذلك من الأفضل وضع الحجر تحت المجهر والتدقيق فيه لمعرفة قيمته الفعلية.

أخذ شهادة النوعية.. شراء قطع ألماس ذات النوعية الجيدة يلزمه شهادة من البائع لضمان جودة ونوعية البضاعة دون استنساخها عبر أخذ بصمة الخاتم على فاتورة البيع إذا لزم الأمر.

خاتم الخطوبة ومعانيه:

أكثر المحابس شعبية بين المقبلين على الزواج هي المصنوعة من الذهب الأصفر أو الأبيض ( أو البلاتين) . فالأذواق مختلفة في اختيار المحابس والدبل ، فالخطيبان قد يختارانها متشابهة وتتماشى مع خاتم السوليتر،

بينما يفضل البعض اختيار كل منهما خاتمه ودائماً بالاتفاق بينهما. ومن باب الذكرى الجميلة، يحبذ العرسان أن يحفر اسميهما على خاتمي بعضهما أو أحرفها الأولى مصحوبة بتاريخ الزواج أو تاريخ الخطوبة.

أما بالنسبة لخاتم السوليتر فإنه يرمز إلى رابط الحب الخالد الجامع بين العروسين وعربون الوفاء والإخلاص أما الحجر التقليدي لخاتم السوليتر فهو حجر الماس ( رمز البراءة) فإن حجر الألماس عملي جداً ، فهو أقوى الأحجار ، يحافظ على بريقه ولمعانه مهما تقلبت بالعرسان أحوال الدهر ، والواقع أن حجر الألماس هو المفضل بين الرجال والنساء ، يرمز إلى القدرة والسلطة.

يتميز الألماس غالباً بتصاميم مدهشة ، والكثير من العرسـان يميل إلى اختيار أحجار
الزمرد الأخضر ( رمز الحب الصادق ) ،
الياقوت ( رمز الصداقة )،
الفيروز ( رمز السعادة في الحب)
و اللؤلؤ ( رمز الرومانسية ).

وعند اختيار العقود وغيرها من المجوهرات فإن تحديدها يتم بمدى الطابع الرسمي للحفلة وبخطوط الفستان نفسه وتصفيفة الشعر.
الحناء:

 


الحناء من أهم معالم الزواج في المجتمعات الخليجية والعربية كافة، فالحناء من أساسيات زينة العروس ولذا فقد اكتسبت ليلة الحناء وهي الليلة التي تسبق يوم الزفاف أهمية كبيرة إلي المرأه الخليجية فقد كانت هذه الليلة في السابق تتم باجتماع أهل العروس وأقرب النساء إلى العريس كوالدتة أو أخته فقط تقوم العروس بارتداء ملابس ليلة الحناء التي غالبا تكون خضراء اللون ذات تطريز ذهبي , كما ترتدي قطع الذهب المختلفة مثل الطاسة  و المرتعشة و الحيول بأنواعها .
يُكسب العروس مظهرا يعبر عن فرحتها بهذا اليوم.

كل عروس تنشد التالق والبهجة يوم فرحها أو ليلة العمر كمان هو متداول … لذلك فعليها الاهتمام بالتفاصيل كلها حتى الاظافر لانها تضفي بهجة على أكتمال المظهر .

 

 

Comments

comments